مدارس البشائر الأهلية
اهلا بكم في منتديات مدارس البشائر الاهلية
صرح علمي مميز


اسلامي-تعليمي-ثقافي-منوعات
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» نشاطات منوعة لمجموعة الفواكه
الأحد يناير 27, 2013 8:39 pm من طرف التيتشر

» عرض باوربوينت - أول متوسط - علوم مطور درس السرعة و الحركة
الثلاثاء سبتمبر 25, 2012 11:02 pm من طرف غروب الليل

» توزيعات اليوم الوطني
الجمعة سبتمبر 14, 2012 9:58 am من طرف لينداا

» توزيعات اليوم الوطني
الجمعة سبتمبر 14, 2012 9:57 am من طرف لينداا

» توزيعات اليوم الوطني
الجمعة سبتمبر 14, 2012 9:55 am من طرف لينداا

»  تسجيل طالب مستجد في الصف الاول الابتدائي بالصور
الإثنين أبريل 30, 2012 3:53 pm من طرف كلنا فداء لبو متعب

» الجنادرية 27 في مدارس البشائر
الأربعاء فبراير 29, 2012 5:09 pm من طرف المغترب

» شتان بين الحمزتان
الأحد فبراير 19, 2012 4:10 pm من طرف المغترب

» الكبرياء خلة الشيطان
الثلاثاء فبراير 07, 2012 2:00 am من طرف أم محمد

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 أمثال شعبية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Looli
مشرفة عامة
مشرفة عامة


عدد المساهمات : 63
نقاط : 2350
تاريخ التسجيل : 23/12/2010

مُساهمةموضوع: أمثال شعبية   الأحد مايو 08, 2011 4:32 am

الأمثال الشعبية والفكاهة المقصودة هي مستودعات الحكمة لكل أمة، وتبرز بجنب شخصيات تاريخية مثل جحا، ولا يشترط أن تكون
حقيقة، بل إن بعض الكتاب ذهب ـ كما فعل ابن المقفع ـ فأنطق الحيوانات من الببر وطيرالعلجوم وابن آوى والسنور والحية والثعلب حين خرست الألسنة فلا تسمع إلا همسا.
وبذلك تحولت النكتة إلى مصدر إلهام لمناقشة أكثر القضايا حساسية.
وفي مثل هذه الأنفاق التاريخية تنمو الأمثلة على نحو متضخم كآلية تعويض عن انحباس التعبير الطويل.
وبجانب هذا فإن التراث الشعبي حفظ الكثير من آليات التعبير عن معضلات حقيقة في المجتمع؛ فاختصرها بأمثلة شعبية تصف الآليات الاجتماعية المتبعة الفعلية والحقيقية أمام المعضلات أيا كان حقلها ودرجة اختلالها.

(كومة عمايه على هالعصايه) أي أن رهطا من العميان يعتمدون على عصا واحدة في تحركهم.
وعن مدعي الفهلوة والشطارة وكيف يغلب مع كل حرصه وحذقه (أشطر من الثعلب ما في وأكثر من جلده في السوق ما في) أي أن الثعلب مع كل شطارته ونجاته من الأفخاخ ولكن السوق عامر بجلده والفروة.
وفي مثل ثالث مد القنفذ يده على جلد أولاده فقال: (كلو شوك بشوك) أي أن أولاده متشابهون تعبيرا عن اليأس في تحسن الحالة فهي كلها شوك يجرح وخشن يؤذي.
والمثل عن الحياة الزوجية كانوا يقولون (أعزب دهر ولا أرمل شهر) كناية عن الفراغ الذي يحدثه موت الزوجة مقابل الاعتياد على حياة العزوبية..
مثل ألماني(غدا غدا وليس اليوم يقول هذا الناس الكسالى)، وهو محبوك بنفس الطريقة العربية الموسيقية، ومما لاحظت في الأمثال أن لها روحا وعندنا يغلب عليها الحزن والتشاؤم والسلبية
ـ (اليد اللي ما تقدر تكسرها بوسها وادع عليها بالكسر )
إن حظي كدقيق بين شوك نثروه
ثم قالوا لحفاة يوم ريح اجمعوه
صعب الأمر عليهم قلت قومي اتركوه
إن من أشقاه ربي كيف أنتم مسعدوه؟؟
طبعا فلسفة القرآن مقلوبة عن هذا التصورأن الإنسان هو مصدر تعاسته وفساده وهزيمته وما ربك بظلام للعبيد..
فهذا هو الفرق بين الثقافة المريضة والصحيحة، تلك تعطي العجز والسلبية والأخرى التي تبث الإيجابية والقوة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أمثال شعبية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدارس البشائر الأهلية :: منتديات مدارس البشائر العامة :: المنتدى العام-
انتقل الى: